عادل رشدي: راديو شباب المغرب


الرحلات شيء محبب للنفوس ، ففي الرحلات أُنسٌ بالصديق ، وتفريج للضيق ، وكسب للمهارات والخبرات ، وفوز بالسبق إلى الخيرات .
والرحلات كأسلوب من أساليب الدعوة وسيلة ناجحة ، فهي طريق للقلب المعنّى ليبث فيها الراحل أشجانه وهمومه ويفتح فيها قلبه ومكتوم أسراره ، فجدير بالمربين المخلصين أن لا يفوّتوا مثل هذه السانحة ، لذلك يجدر أن نذكر ببعض المهام والأمور التي تخدم هذه الوسيلة الدعوية الناجحة فنكون أقرب للاستفادة منها .

“ابراهيم قسبي” 24 عام طالب حاصل علي دبلوم سنتين بكلية الاقتصاد تخصص علوم اقتصاد وتسيير وحاصل على دبلومات دولية في اللغة الانجليزية التجارية وداعية يمارس نشاطه الدعوي في كل أنحاء العالم زار أكثر من ست دول ولم يكمل عشرين من عمره بتوفيق الله تعالى منها الهند سريلانكا قطر السعودية إيطاليا تركيا والصين واذربيجان.

شارك أيضان  في عدة ندوات ومحاضرات ومؤتمرات داخل وخارج أرض الوطن المغربي فكان محاضرا وملقيا دروسا في بعضها بحمد الله وله بعض تأليفات من ملفوظاته الخاصة اقتبسها من كتب عديدة

أهمية الرحلات
السفر والترحال يكسب الإنسان تجربة وخبرة .
فالرحلات ( القصيرة والطويلة ) من أهم وسائل الترفيه عن النفس ، والإعداد الذهني والجسمي ، وقد كان صلى الله عليه وسلم يحب إدخال السرور على صحابته ، وعلى الشباب والفتيان منهم بالممازحة والترويح وغير ذلك مما كان متاحاً لهم في وقتهم .
ومن قبل قال الإمام الشافعي رحمه الله :

تغرّب عن الأوطان في طلب العلى :: :: :: وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفرّج همّ واكتساب معيشة :: :: :: وعلم وآداب.