راديو شباب المغرب

أتبثت دراسة قام بها أساتذة وخبراء من جامعة مينيسوتا أن عدم ترتيب الأمور الشخصية والفوضوية دليل على الذكاء والإبداع والتفكير الخلاق عكس ما يعتقده عامة الناس.

فقد خلصت هذه الدراسة أن الأشخاص الفوضويين والمنظمين لديهم نفس العدد من الأفكار الدقيقة معا ، لكن الأشخاص الذين يميلون للعمل في بيئة غير مرتبة، يميلون أكثر للإبداع في أفكارهم عكس المنظمين لأشيائهم.

حيث أظهر المشاركون ضمن الدراسة المنجزة انفتاحًا في التفكير ومحاولة  ابتكار أشياء جديدة والخروج بأفكار إبداعية غير مسبوقة عندما عملوا في غرف تعمها الفوضى،في حين أن الأشخاص الذين عملوا في غرف مرتبة ونظيفة كانوا أكثر اختيارًا للأشياء “الصحيحة” المعتادة الخالية من أي إبداع.

لذلك فإن لعمل في الغرف المرتبة سيجعلك تسير على المنهج الصحيح بالتأكيد، لكنك لن تكون أكثر إنتاجية وإبداعًا في اتخاذ القرارات.

وحسب ما توصلت إليه الدراسة ،فلا داعي للقلق والخجل من نفسك من السرير غير المرتب أو الجوارب الملقاة في كل مكان والمكتب غير المرتب ، فكل ذلك يدل تفكيرك الخلاق ومن شأنه مساعدتك على إبداع أفكار جديدة !