نزولا عند طلب النقابات العمالية، قررت الحكومة الإيطالية تمديد مدة رخصة الاقامة  الخاصة بالباحثين عن عمل إلى سنتين عوض سنة واحدة كما هو معمول به من قبل، مع إعطاء مفوضيات الشرطة صلاحيات البث في طلبات الإقامة الخاصة بالمهاجرين الباحثين عن العمل .
إجراء تلقاه العديد من المهاجرين الأجانب بارتياح كبير كون  المدة القديمة لا تكون في غالب الأحيان كافية لإيجاد عمل بسبب ارتفاع نسبة البطالة ، مما يشكل دوماً كابوسا لدى هؤلاء خوفا من طردهم من إيطاليا بعد إنتهاء مدد إقامتهم .