وذكرت الصحيفة في خبر لها، ترجمته “عربي21″، أنّ السلطات التركية ألقت القبض على شرطي ينتمي لجماعة فتح الله غولن في تركيا ، وعند تفتيشه عُثر في طقم أسنانه، على ذاكرة الكترونية “فلاش” مدفونة داخل الأسنان الاصطناعية.

ونقلت الصحيفة عن المحققين قولهم، إنهم وجدوا ملفات سرية على هذه الذاكرة، وأنها محفوظة على شكل ملفات موسيقى وفيديو، غير أنها لا تعمل ولا تفتح عبر البرامج العادية، مشيرة إلى أنّ هناك برامج خاصة تتعامل معها الجماعة لقراءة هذه الملفات المشفرة، وفق الصحيفة التركية التي نشرت صورة لهذه الذاكرة.