أصدرت الخارجية الأمريكية خريطة جديدة موجهة لرعاياها الذين يتهيأون للسفر وتمضية عطلة رأس السنة الميلادية خارج البلاد، صنّفت فيها الدول الآمنة والمستعدة لاستقبالهم في موسم إجازات “الكريسماس” ومنها المغرب، ثم الدول التي تستوجب زيارتها اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وضمت أغلب الدول الأوروبية وروسيا، وكذا تلك التي يتوجّب تجنبها بشكل نهائي، خشية الوقوع ضحية لعمل إرهابي مُحتمل.