للحصول على مشروبهم المنبّه بسرعة، يعتمد كثيرون على أكياسالشاي

دون الإضطرار إلى غليه في الإبريق، لكنّ المدّة المثالية للإبقاء على الأكياس في الماء الساخن، ما تزال سؤالًا مطروحًا لدى الخبراء.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “صن” البريطانيّة، فإنّ خبيرة الشاي، فانيتي سموت، تنبّه إلى أن مدّة الإبقاء على الكيس في الماء تؤثّر على مذاق المشروب، وبالتالي، فلكما جرى تركه لمدّة أطول كان مذاقه أكثر مرارة، وأكثر تسريبًا لمادة الكافيين.

وينذر الإبقاء لمدّة طويلة على كيس الشاي في الكوب، بترك بقع على الأسنان جراء إكتساب المشروب لونا داكنًا ومذاقًا أكثر مرارة.

وتنصحُ الخبيرة التي تدرس جانب المذاق في الشاي بعيدًا عن جوانبه الصحّية، بعدم الإبقاء على كيس الشاي لأكثر من خمس دقائق في كوب من الحجم الكبير.

وبحسب الخبيرة فإنّ الأمر يتوقف على أذواق الناس، إذ ثمة أشخاص يفضلون مشروبهم بنكهةٍ خفيفةٍ، فيما يحرصُ آخرون على أن يكون ثقيلًا داكنًا.